جمعية البنوك وشركة (CRIF Information Technology Solutions) تنظمان ورشة عمل بعنوان إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية

جمعية البنوك وشركة (CRIF Information Technology Solutions) تنظمان ورشة عمل بعنوان إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية ومخاطر الحوكمة في الأعمال المصرفية وكيفية استعداد البنوك لتقييم المخاطر البيئية

عمان

نظمت جمعية البنوك في الأردن وشركة (CRIF Information Technology Solutions) ورشة عمل حول إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية ومخاطر الحوكمة في الأعمال المصرفية وكيفية استعداد البنوك لتقييم المخاطر البيئية. والتأمت الورشة في مقر جمعية البنوك يوم الخميس الموافق 24 آذار 2022 بمشاركة عدد من ممثلي دوائر المخاطر والامتثال والائتمان في البنوك.

وافتتح مدير عام جمعية البنوك الدكتور ماهر المحروق الورشة بالترحيب بالحضور، مشيراً إلى أن جائحة كوفيد-19 أبرزت أهمية الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG، وأنها زادت من توقعات توجيه الاستثمارات لهذه المجالات حول العالم، مما دفع لدمج تحليل الحوكمة ESG بشكل أكبر في أعمال الشركات وفي بناء المحافظ الاستثمارية. وبين المحروق أن الشركات ذات معايير ESG عالية الجودة تتفوق على المدى الطويل، لأن ذلك يؤدي لتقوية علاقتها مع المستثمرين، وينعكس إيجاباً على استدامة المحافظ الاستثمارية واستدامة كوكب الأرض ككل. كما أشار المحروق أن الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ستغير قواعد لعبة الاستثمار كوسيلة لإدارة المخاطر وزيادة العوائد، حيث يتعين على الشركات عرض كيفية حماية بيانات العملاء، وإعطاء الأولوية للاستدامة البيئية، وتعزيز ثقافة الموظفين الجيدة والحفاظ على المعايير بين سلاسل التوريد الخاصة بهم. وقال المحروق أنه من المتوقع أن تبدأ مؤسسات التمويل بتحديد قواعد الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG التي يجب الالتزام بها في إدارة المحافظ الاستثمارية خلال السنوات القادمة، إلى جانب الاهتمام بمتطلبات الأداء التقليدية. وفيما يتعلق بالبنوك، قال المحروق أن مخاطر القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، اصبحت أكثر أهمية للجدارة الائتمانية للبنوك وذلك بالتزامن مع تغير السياسات التنظيمية وتطورات السوق والمواقف الاجتماعية بشكل سريع، علماً بأن مخاطر تلك القضايا تؤثر على تقييمات السيولة والتمويل وجودة الأصول وكفاية رؤوس أموال البنوك.

من جانبها قالت المهندسة أريج عبيدات، مديرة تطوير الأعمال للحلول الرقمية في شركة (CRIF ITS)، والتي تقود أنشطة تطوير الأعمال في مجال الحلول الرقمية لدى كريف وتتمتع بخبرة لمدة 16 عام في التكنولوجيا المصرفية في الأردن، أن على البنوك الأردنية الاستعداد لتقييم المخاطر البيئية والاجتماعية واعتبارها جزءا لا يتجزأ من تكامل العملية الائتمانية، وذلك من خلال الحلول التقنية والشراكات مع الجهات المختصة المعنية بالاستدامة وقياس المخاطر البيئية والمجتمعية (ESG).

وكان لبنك الاتحاد مشاركة فعالة حيث أضاءت السيدة دلال دبور (مديرة قطاع الشركات) على أحدث الاجراءات المتخذة في بنك الاتحاد بما يتلاءم مع إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية، كما وأعلنت عن التعاون المرتقب بين بنك الاتحاد وشركة CRIF ITS والخاص بأتمتة قياس المخاطر البيئية والاجتماعية (ESG) لقطاع الشركات.

كما وقام السيد فابيو لازاريني مدير أول لتطوير الاعمال الدولية في شركة كريف العالمية (CRIF Spa)، وهو خبير تسويق ومدير تطوير الأعمال وذو خبرة في مجال ذكاء الأعمال وصناعة المعلومات مع التركيز على حلول الأعمال المتبادلة بين الشركات ويتمتع بخبرة لمدة 20 عام في مجال المعلومات والذكاء التجاري، بتقديم شرحاً تفصيلياً عن الخدمات المقدمة من شركة (CRTF ITS) في مجال إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية. وقدم الاستشاريين كلاوديو درونزو و ماركو ماكيلاري من شركة كريف العالمية، شرحا تفصيلياً و علمياً تناول تأثير التغير المناخي على البنوك، وأفضل الممارسات الحالية في التطور التنظيمي والالتزامات التنظيمية الجديدة، وأهمية عوامل البيئية والاجتماعية والمرتبطة بالحوكمة في عمليات إدارة المخاطر، والتأثير المناخي كعنصر فعال في تقييم مخاطر الأعمال، وأهمية المعلومات النوعية في تقييم الالتزام بالمبادئ البيئة والاجتماعية والمرتبطة بالحوكمة المتّبعة لدى الشركات.