مدير عام جمعية البنوك يلتقي وفداً من المعهد العربي للتخطيط

  • شارك:

مدير عام جمعية البنوك يلتقي وفداً من المعهد العربي للتخطيط


التقى الدكتور عدلي قندح مدير عام جمعية البنوك في الأردن يوم الخميس الموافق 20/2/2014 وفداً مشتركاً ضم عدداً من الخبراء الماليين والاقتصاديين من المعهد العربي للتخطيط في الكويت. وجاء هذا اللقاء بهدف بحث الخارطة الاستثمارية لمنطقة الشمال، إضافة لمناقشة أهم القضايا المرتبطة بتمويل المشروعات الصغيرة في المملكة. 
واستعرض الدكتور عدلي قندح خلال اللقاء أبرز المؤشرات المالية التي تخص القطاع المصرفي الأردني، بما في ذلك حجم الموجودات والودائع والتسهيلات، والتسهيلات الممنوحة للقطاع الخاص. 
وفي معرض حديثه عن مؤشرات المتانة المالية للبنوك، أكد قندح على ارتفاع نسبة السيولة لدى البنوك والتي تعتبر أكبر من الحد الأدنى المطلوب من قبل البنك المركزي الأردني، كما أشار إلى ارتفاع نسبة كفاية رأس المال لدى البنوك، أما نسبة الديون غير العاملة وعلى الرغم من الارتفاع الذي حققته خلال السنوات الأخيرة إلا أنها تبقى ضمن المستويات الآمنة وأقل من 10%، مع الإشارة لتراجع هذه النسبة لتصل إلى 7.4% في نهاية النصف الأول من عام 2013. 
وفيما يتعلق بدور البنوك العاملة في الأردن في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أشار قندح إلى أن العديد من البنوك العاملة قامت باستحداث دوائر خاصة لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، مبيناً أن حصة تلك المشروعات تتراوح بين 10-12% من إجمالي التسهيلات المصرفية المباشرة الممنوحة من قبل البنوك. 
وورداً على سؤال طرحه أحد أعضاء الوفد، بين قندح أن هناك العديد من الصعوبات التي تواجه البنوك في عملية تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة وأهمها ضعف الضمانات أو عدم وجود ضمانات كافية، وعدم وجود قوائم مالية تبين المركز المالي والتدفق النقدي لتلك المشروعات، إضافة لارتفاع معدل دوران تلك المشروعات من حيث الدخول والخروج من السوق. وقد بين قندح أن هناك عدة مبادرات لتحفيز التمويل لتلك المشروعات إلا أنها لم تصل بعد إلى المستوى المأمول. كما أشار إلى أن البنوك في الأردن تعتبر الممول الرئيسي لكافة القطاعات نظراً لضعف سوق رأس المال من جهة، وإلى انخفاض القدرة التمويلية للمؤسسات المالية غير المصرفية الموجودة، مما يلقي عبئاً كبيراً على البنوك، وخاصة في ظل ارتفاع المديونية الحكومية الداخلية والتي يتم تمويلها من قبل البنوك. 
وقال قندح أن إنشاء شركة استعلام ائتماني في الأردن سيكون له نتائج إيجابية على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لأنه يوفر للبنوك قاعدة معلومات تمكنهم من اختيار القرار الائتماني المناسب بناءً على الوضع الائتماني للعملاء من المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وفي ذات الصدد، بين قندح أن إنشاء شركة الاستعلام الائتماني أصبح في مراحله الأخيرة وبأن الشركة ستباشر أعمالها خلال فترة قريبة. 
وفي نهاية اللقاء أعرب أعضاء الوفد عن وافر شكرهم للجمعية على سرعة استجابتها للقاء الوفد، وعلى المعلومات القيمة التي زودتهم بها. كما تم توزيع مجموعة من منشورات الجمعية على أعضاء الوفد. 
ويذكر في هذا الصدد أن المعهد العربي للتخطيط هو مؤسسة عربية إقليمية لا تهدف إلى الربح، مهمته الرئيسية دعم المسيرة التنموية في الدول العربية من خلال بناء القدرات الوطنية والبحوث والدعم المؤسسي والاستشارات واللقاءات العلمية والنشر

UP