مذكرة تفاهم بين “جمعية البنوك” و”الوساطة والتحكيم لاتحاد الم

  • شارك:

عمان- الغد- وقعت جمعية البنوك في الأردن مذكرة تفاهم مع مركز الوساطة والتحكيم لدى اتحاد المصارف العربية، تهدف لتعزيز أوجه التعاون والعمل المشترك بين الجمعية ومركز الوساطة، بما في ذلك قيام الجمعية بالتعريف بهذا المركز وإبراز أهميته ودوره في التحكيم بين البنوك، وتعريف البنوك بالقواعد والإجراءات المعمول بها في المركز.
كما تتضمن المذكرة تعاون الفريقين لإقامة اللقاءات والمؤتمرات والدورات التدريبية والفعاليات المشتركة، مع منح الجمعية والبنوك الأعضاء فيها امتيازات وتسهيلات خاصة للمشاركة في المؤتمرات والمنتديات التي يقيمها مركز التحكيم.
ووقع المذكرة عن جمعية البنوك هاني القاضي رئيس مجلس الإدارة، وعن اتحاد المصارف العربية وسام فتوح الأمين العام.
ومن جهته، أكد هاني القاضي رئيس مجلس إدارة جمعية البنوك في الأردن، أن توقيع المذكرة يأتي انطلاقاً من الأهداف الأساسية للجمعية التي تتمثل في الارتقاء بالعمل المصرفي والنهوض به من خلال رعاية مصالح الأعضاء والتنسيق بينهم تحقيقا لمنفعتهم المشتركة، وتطوير أساليب أداء الخدمات المصرفية وتحديثها، وترسيخ مفاهيم العمل المصرفي وأعرافه واتباع نظم وإجراءات موحدة لهذه الغاية. كما أنه يأتي في إطار المهام والصلاحيات المناطة بالجمعية بموجب نظامها الأساسي والتي تتضمن إقامة مركز تحكيم بين البنوك.
يشار، في هذا الصدد، إلى أن الصيغة القانونية النهائية لمركز التحكيم والوساطة أقرت على هامش اجتماع مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية رقم (104) الذي التأم في بيروت بتاريخ 23/11/2017، وتم إطلاق عمل المركز من مقر جامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 17/9/2019.
ويعد مركز الوساطة والتحكيم لدى اتحاد المصارف العربية مركزاً متخصصاً في تأمين الوسائل البديلة لحل النزاعات المصرفية بين البنوك في الدول العربية والعالم، ويعمل على تسوية المنازعات المحلية والدولية كافة في إطار متميز للسرعة والفعالية وبتوفير الحيادية والعدالة بين المتخاصمين.
ويعمل المركز وفقاً لإجراءات وقواعد الاونسيترال العالمية للتحكيم المعتمدة دولياً، ويوفر قائمة واسعة من كبار المحكمين المعتمدين دولياً والذين يبلغ عددهم حالياً 31 محكماً دولياً، وهو على جهوزية تامة لاستقبال طلبات التحكيم كافة من البنوك.

UP